منتديات احلى اثنين
اهلا وسهلا بك في منتديات أحلى اثنين
مرحبا بك في منتديات احلى اثنين
سجل ولا تتردد


اسلامي, ثقافي, ادبي, رياضي, عــــــام
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
»  الحجاب عفَّة، وأمن للمرأة
أبريل 17th 2011, 02:40 من طرف زائر

» حصرياً قصائد للرادود حسين الحجامي بذكرى أستشهاد السيد الشهيد الصدر
أبريل 17th 2011, 02:22 من طرف زائر

» ابو نؤاس.....
مارس 21st 2011, 17:58 من طرف ahmed_83

» محمد مهدي الجواهري
مارس 21st 2011, 17:54 من طرف ahmed_83

» محاولة اغتيال الفنان ابراهيم طاطلس
مارس 19th 2011, 18:37 من طرف ahmed_83

» حفلة الفنانة مريام فارس في العراق
مارس 19th 2011, 18:35 من طرف ahmed_83

» قناة mcp موسيقى من بغداد
مارس 18th 2011, 03:42 من طرف ahmed_83

» يومية تسألني...
مارس 18th 2011, 03:32 من طرف ahmed_83

» صاحب قناة MCP الفنان ماجد المهندس
مارس 15th 2011, 19:50 من طرف ahmed_83

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 22 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو كالقمر رقيقة فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 512 مساهمة في هذا المنتدى في 245 موضوع

شاطر | 
 

 هو الذي أرسل رسولهُ بالهدى ودين الحق ليظهرهُ على الدينِ كلهِ ولو كره المشركون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق الصدر
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 37
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/08/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: هو الذي أرسل رسولهُ بالهدى ودين الحق ليظهرهُ على الدينِ كلهِ ولو كره المشركون   أكتوبر 30th 2010, 19:09

{هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ }
هناك نقاط مهمة في هذه الآية:
النقطة الأولى:
قول الآية: (هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ...) فهي إمّا في مقام عدّ نعم الله على المؤمنين، أي تقول:
أيها المسلمون, أيها المؤمنون: إنّ الله انعم عليكم بالإسلام:
( قُلْ لاتَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلامَكُمْ بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَداكُمْ لِلإِْيمانِ )

إنّ أعظم منّة على العبد المسلم هي إسلامه وإيمانه بالله وبالنبي محمد صلى الله عليه وآله.

وإمّا في مقام القول: إنّ مصدر القرآن رباني, فلذلك تردّ على المزاعم القائلة بانّ مصدر الإسلام بشري، فقد كانوا يقولون أنّ محمدا ليس رسولاً لله, والقرآن جاء به ساحر شاعر, فتقول الآية: (هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدى) وهذه طبعاً ليست مجرد دعوى، بل دليلها معها, إذا كنتم تزعمون إنّ للقرآن مصدراًَ بشرياًَ فانتم بشر أيضا, وتملكون ناصية البلاغة وانتم قمم فيها, ورسول الله أمي لا يعرف القراءة ولم يتعلم ويدرس فكيف لا تستطيعون أن تجاروا القرآن ولو بسورة, فعندما تعجزون عن ذلك يجب أن تعترفوا إذن بانّ للقرآن مصدراًَ ربانياً وهو الله, ومن المستحيل أن يستطيع بشر أن يأتي بالقرآن، وبقي تحدي القرآن قائماً إلى هذا اليوم، بل إلى ابد الآبدين.

النقطة الثانية:
في الآية لون من التعزيز لكيان النبي صلى الله عليه وآله حيث يوجد أناس إلى اليوم يقولون: أنّ الرسول بشر, فلماذا تتوسل به وهو لا يقدر على شيء؟ ويعبّر آخر عنه بأنّه (طارش) لا أكثر!

صحيح انّ النبي يملك جانبا بشريا, ومؤهلات في الجانب البشري يستحق بها التعظيم، لكن إضافة إلى ذلك يملك جانبا ربانيا، انّه بشر لكنه وصل إلى مرتبة صار فيها لائقاً لانّ يكون رسولا لله تعالى.

ثم تقول الآية: (بِالْهُدى وَدِينِ الْحَقِّ)
فالله أرسل الرسول بدين الحق, ولا شك ولا ريب إن الإسلام هو دين الحق منذ جاء والى هذا اليوم والى يوم القيامة وخاتم الرسالات السماوية، وعلى هذا لا يمكن أن نقول إن الحقيقة موزعة بين المذاهب والنظريات، وكل مذهب يتضمن الحقيقة بشكل نسبي, فهذا ليس صحيحا إذ إن الحقيقة واحدة لا تتعدد: (فَماذا بَعْدَ الْحَقِّ إِلاَّ الضَّلالُ)(3) الحق هو الإسلام: (إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِْسْلامُ).(4)

لا توجد نظرية ومذهب وحقيقة وعقيدة أخرى حقه, فالحق هو الإسلام وحده، والإسلام يأمر أتباعه بعدم التنازل, يعني إذا كانت بعض المذاهب الباطلة تتنازل فيما بينها لبعضها فانّ الإسلام يرفض هذا التنازل: (فَماذا بَعْدَ الْحَقِّ إِلاَّ الضَّلالُ)
(قُلْأَفَغَيْرَ اللَّهِ تَأْمُرُونِّي أَعْبُدُ أَيُّهَا الْجاهِلُونَ)
النقطة الثالثة:
إنّ الآية تبشر بانّ الإسلام سوف يظهر على بقية الأديان والمذاهب والعقائد، والظهور في اللغة يعني الغلبة والانتصار
يحاول البعض أن يؤوّل الآية ويقول انّ الظهور يعني الظهور بالحجة والدليل, لكن هذا خلاف انصراف الآية على ما يقوله اللغويون, فقوله تعالى (إِنَّهُمْ إِنْ يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ يَرْجُمُوكُمْ) يعني إن ينتصروا عليكم ليس بالحجة بل انتصارا مادي فإذا لم نقبل الانصراف فعلى الأقل من إطلاق الآية، والله يبشر المسلمين بانّ الإسلام في المستقبل سوف ينتصر على العقائد والرسالات والمذاهب كافة, وهذه بشارة القرآن.

هل تحقق هذا الانتصار وظهور الإسلام على كل المذاهب والعقائد في سالف الزمان؟
كلا, لا على يد النبي صلى الله عليه وآله ولا بعده, طبعاً لظروف موضوعية لم تسمح بذلك, وإلا فانّ النبي هو أفضل إنسان وحامل لهذه الرسالة, وهذا الكوكب ما ضم إنسانا أعظم واشرف وأروع من محمد بن عبد الله.

فإذا لم يتحقق هذا الوعد فلابد أن يتحقق, لانّ القرآن لا يمكن أن يكذب, انّه صادق, والوعد الإلهي لابد أن يتحقق في المستقبل, ويضرب الإسلام الأرض وترتفع راية«اشهد أن لا اله إلا الله, اشهد أنّ محمداً رسول الله» في كل مكان في العالم.

الروايات التي بلغت حد التواتر تقول بانّ هناك رجلاً من أولاد الرسول وعلي وفاطمة والحسين عليه السلام اسمه محمد المهدي عليه السلام يملأ الأرض قسطاً وعدلاً بعدما ملئت ظلماً وجورا، إذن نفهم البشارة الربانية في القرآن التي تقول: (لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ) هذا الظهور والانتصار المدعوم بالغيب لن يتحقق إلا على يد المهدي سلام الله عليه.

سؤال: هل انّ مسألة المهدي سلام الله عليه خرافة من الخرافات, ومن الإسرائيليات التي نفذت إلى تاريخنا الإسلامي وأحاديثنا؟

جواب: مع الأسف في الأيام التي منع الصحابة تدوين الحديث أعطيت الفرصة والمجال لوهب
بن منبّه وكعب الأخبار أن يحدّثوا فيضعوا إسرائيلياتهم في الإسلام والتاريخ والأحاديث.
وهل إن مسألة المهدي عليه السلام من مختلقات الشيعة الذين عاشوا الظلم والجور ليطبّبوا جراحهم الدامية كبلسم؟

هل انّ مسألة المهدي من مختلقات ثوار الشيعة ليضفوا قداسة على ثوراتهم؟
ثلاثة هم: ابن خلدون( وأبو الأعلى المودودي) من المعاصرين واحمد آمين المصري تكلموا في مسألة المهدي بنحو من الشك والترديد في مسألة المهدي.

عندما نرجع إلى الأحاديث في المهدي نجدها متواترة بين المسلمين, أي يستحيل اجتماع جماعة على الكذب في أمر, فمثلا إذا جاءك شخص وإن كان غير صادق وقال لك: وقع حادث في الشارع, وجاء ثانٍ وإن لم يكن ثقة وقال وقع الحادث في الشارع, وهكذا جاء ثالث ورابع إلى عشرة فهل تصدق أم لا؟ انك سوف تطمئن بوقوع الحادث, هذا يسمونه التواتر, ولا يشترط العلماء فيه صحة السند, بل يكفي أن يكون الحديث متواترا فانّه يكفي دليلاً على قضية أو موضوع.
وحديث الإمام المهدي عليه السلام متواتر في كتب المسلمين حتى إن علماء السنّة الذين ألّفوا في الإمام المهدي هم أكثر عددا من الشيعة, إضافة إلى نص العلماء _ كالحاكم النيسابوري_ على صحة أسانيد حديث المهدي سلام الله عليه.
هذه بعض الأمثلة والأرقام لترون هل انّ مسألة المهدي خرافة كما يتصور البعض, أو يجب
أن يعتقد بها كل مسلم, لنقرأ بعض النصوص:

قال ابن أبي الحديد في شرح نهج البلاغة _ طبع مصر:
«قد وقع اتفاق الفِرق من المسلمين أجمعين على إن الدنيا والتكليف لا ينقضي إلا عليه والضمير يرجع إلى المهدي.

وقال ابن حجر في الصواعق قال أبو الحسن إلابري قد تواترت الأخبار عن المصطفى بخروج المهدي, وانّه من أهل البيت, وانّه يملك سبع سنين.
وقال ابن خلدون في المقدمة (صفحة اعلم إن المشهور بين الكافة من أهل الإسلام على مرّ الإعصار انّه لابد في آخر الزمان من ظهور رجل من أهل البيت, يؤيد الدين ويظهر العدل
وصرح الشبل نجي في نور الأبصار, وزين دحلان مفتي الشافعية في الفتوحات الإسلامية وآخرون بالتواتر.

نأتي إلى ألفاظ الحديث كما ورد في الصحاح:
في صحيح الترمذي (ج3 صفحة 343,)عن أبي سعيد ألخدري قال:
خشينا أن يكون بعد نبينا حدث فسألنا نبي الله, فقال صلى الله عليه وآله:)إن في أمتي المهدي يخرج(

وفي صحيح أبي داود (ج2: 309, ح 4282) بسنده عن النبي صلى الله عليه وآله:
«لو لم يبق من الدنيا إلا يوم لطوّل الله ذلك اليوم حتى يبعث فيه رجلاً مني».
وفي حديث سفيان:
(لا تنقضي الدنيا حتى يملك العربرجل من أهل بيتي)وفي الصواعق لابن حجر (ج2، 472)
«لو لم يبق من الدهر إلا يوم لبعث الله فيه رجلاً من عترتي».
وفي صحيح البخاري (ج4، 143) بسنده قال: النبي صلى الله عليه وآله:
«كيف أنتم إذا نزل ابن مريم فيكم وإمامكم منكم».
وتأتي الصحاح الأخرى لتشرح هذه الفقرة, فكما إن الآيات يفسر بعضها بعضا فانّ الروايات الواردة في الكتب الأخرى تشرح معنى «وإمامكم منكم»
قال ابن ماجة في سننه بإسناده إلى ثوبان قال: رسول الله صلى الله عليه وآله:
«يقتتل عند كنـزكم ثلاثة كلهم ابن خليفة, ثم لا يصيروا إلى واحدِ منهم, ثم تطلع الرايات السود من قبل المشرق فيقتلونكم قتلا لم يقتله قوم، ثم ذكر شيئاًَ لا احفظه فقال: إذا رأيتموه فبايعوه ولو حبواً على الثلج فانّه خليفة الله المهدي».

قال الشيخ فؤاد عبد الباقي في تعليقه على سنن ابن ماجة:
في الزوائد: هذا إسناد صحيح, رجاله ثقاة, ورواه الحاكم في المستدرك وقال: صحيح على شرط الشيخين

وروى مسلم في صحيحة عن جابر انّه سمع النبي صلى الله عليه وآله يقول:
«لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة, فينزل عيسى بن مريم فيقول أميرهم _ أي أمير الأمة _ تعال صلّ بنا, فيقول لا, انّ بعضكم على بعض أمراء تكرمة الله لهذه الأمة».


في عقد الدرر عن الحافظ أبي نعيم في صفة المهدي عليه السلام, قال: وعن حذيفة بن اليمان قال: خطبنا رسول الله فذكر لنا ما هو كائن إلى يوم القيامة, وقال:
«لو لم يبق من الدنيا إلا يوم لطوّل الله عز وجل ذلك اليوم حتى يبعث رجلاً من ولدي اسمه اسمي، فقام سلمان وقال يا رسول الله: من أي ولد؟ قال: هو من وُلدي هذا وضرب بيده على الحسين عليه السلام».

هذه بعض البشارات عن المهدي عليه السلام إضافة إلى الروايات التي فصّلت قضية المهدي:

قال أبو داود في صحيحه عن أبي سعيد ألخدري قال رسول الله صلى الله عليه وآله:
«المهدي مني, أجلى الجبهة, أقنى الأنف».
وعن أبي نعيم الاصبهاني في حلية الأولياء:
انّ المهدي شاب, أكحل العينين, أزجّ الحاجبين, أقنى الأنف, كثّ اللحية, على خده الأيمن خال

وفي إسعاف الراغبين اخرج احمد والماوردي إن النبي صلى الله عليه وآله قال:
«ابشروا بالمهدي... إلى أن قال يرضى عنه ساكن السماء وساكن الأرض, ويقسم المال بالسوية, ويملأ قلوب امة محمد غنىً, ويسعهم بعدله»

واخرج احمد ومسلم عنه صلى الله عليه وآله قوله:
«في آخر الزمان خليفة يحثو المال حثواً ولا يعدّه عداً»
وجاء في روايات: «انّ المهدي يملك الأرض شرقها وغربها, ويبلغ سلطانه المشرق والمغرب»

وفي نور الأبصار (صفحة 231) عن علي ابن أبي طالب (كرّم الله وجهه) _ وهذه ليست نصوصنا _ قال:

قلت يا رسول الله أمِنّا آل محمد المهدي أم من غيرنا؟ فقال:
«لا، بل منّا يختم الله به الدين كما افتتح بنا, وبنا ينقضون من الفتنة كما انقضوا من الشرك, وبنا يؤلّف الله قلوبهم بعد عداوة الفتنة, كما ألّف بين قلوبهم بعد عداوة الشرك، وبنا يصبحون بعد عداوة الفتنة إخوانا في دينهم». واعترفوا بأنه حديث عالي السند
وفي نص آخر:
«يظهر المهدي يوم عاشوراء, وهو اليوم الذي قُتل فيه الحسين بن علي وكأني به السبت العاشر من المحرم, بين الركن والمقام, وجبرائيل عن يمينه وميكائيل عن يساره, ويصيّر الله شيعته إليه من الأطراف وتُطوى لهم الأرض»

هذه بعض الأحاديث وقد ألّف العلماء كتبا ذكروا فيها هذه النصوص المختلفة.
واستناداً إلى كل ذلك وجّه سنة 1397 هـ سؤال من كينيا إلى رابطة العالم الإسلامي في المدينة المنورة عن حقيقة المهدي عليه السلام فكان الجواب من سكرتير الرابطة (محمد صالح القزاز)
إن ابن تيمية يقر بأحاديث المهدي, وقد وقّع الرسالة خمسة من علماء الحجاز, وذكرت التفاصيل التي ذكرناها عن المهدي وقالت:

انّه احد الخلفاء ألاثني عشر الذين اخبر عنهم النبي صلى الله عليه وآله, وذكرت إن آخر الأشخاص الذين كتبوا عن المهدي بحثاً مفصلاً هو عميد الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة (عبد المحسن العباد) في عدة مقالات في مجلة الجامعة, وآخر ما صرحت به الرسالة:
إذن يجب على كل مسلم أن يعتقد بالمهدي عليه السلام, وهذا الاعتقاد جزء من عقائد أهل السنة, ولا ينكره إلا الجهّال أو المبدعون.

محمد منتصر الكناني
مدير إدارة المجمع الفقهي الإسلامي في المدينة المنورة

إلى هنا ثبت إن الاعتقاد بالمهدي من ضروريات الدين الإسلامي ومن صميم الإسلام, كما إن المسلم لا يستطيع أن ينكر الصلاة لا يستطيع أن ينكر مسالة المهدي لكثرة الروايات الواردة, أي إذا لم نصدق بالحقيقة في هذه الروايات إذن لا نصدق بأي شيء، ولا تصح صلاتنا وصومنا إذ كيف نرتبهما؟ وكيف نعتقد بأجزاء المعاد والصراط وتطاير الكتب والميزان و نعتقد بها كلها بالروايات؟ وإذا رفضناها فسوف لا يستقر حجر على حجر, إذ إننا سوف نرفض أحكامنا الشرعية لانّ الروايات الواردة في الإمام المهدي لم يرد جزؤها في حكم من أحكام الشريعة.

يقول احمد أمين: فكرة الإمام المهدي خلاف العقل
فنقول له: يا أخي هل هي مسألة عقلية؟
كلا , أنها مسألة تعبدية, قد بشّر رسول الله بالمهدي وأنت تقول أنها خلاف العقل؟ هذا لون من التمرد على الإسلام, وإمّا تقول كل النصوص ليست صحيحة فلا يمكن التواتر, ولكن حديث المهدي رواه المكي والمدني والكوفي والبصري والبغدادي والقمي والرازي والشيعي والسني والأشعري والمعتزلي في أزمنة مختلفة فهل كل هؤلاء يكذبون؟
لا يمكن ذلك, إذن لا شك ولا ريب انّ حديث المهدي يشكّل ضرورة من ضرورات الإسلام ومنكرها كافر, وهذا ليست في عقيدتنا فقط بل في عقيدة السنّة, وتبقى مسالة ثانية هي أن الفرق بيننا وبين العامة هو أنهم يقولون: إن الإمام المهدي ليس موجودا الآن وسيوجد في المستقبل ويظهر, بينما نحن الشيعة نعتقد بانّ المهدي مولود سنة 255 هجرية وهو الآن موجود ويعيش بين ظهرانينا لكن لا نستطيع أن نعرفه أحيانا, يحضر مجالسنا وربما يمر علينا, وعندما يظهر نقول ما أكثر ما رأيناه في حياتنا.
الهوامش
---------------
(1)- سورة الصف: الآية 9.
(2)- سورة الحجرات: الآية 17.
(3)- سورة يونس: الآية 32.
(4)- سورة آل عمران: الآية 19.
(5)- سورة الزمر: الآية 64.
(6)- راجع الصحاح للجوهري, ج2: 722, لسان العرب لابن منظور, ج4: 526.
(7)- سورة الكهف: الآية 20.
(Cool- راجع مفردات غريب القرآن للراغب الأصفهاني: 318.
(9)- راجع سنن أبى داود, ج2: 309, ح 4282, مستدرك الحاكم, ج4: 557, مسند احمد, ج3:
28, 36, 70, كمال الدين للصدوق: 256, الباب 24 و25, دلائل الإمامة للطبري: 441, ح
413 _ 488.
(10)- راجع تاريخ ابن خلدون, ج1: 311, الفصل 52.
(11)- راجع البيانات لأبي الأعلى المودودي: 161.
(12)- المهدي والمهدوية لأحمد أمين: 108.
(13)- المستدرك للحاكم النيسابوري, ج4: 463, 502, 554, 557, باب ذكر أحاديث المهدي,
وقال بعد كل حديث: صحيح الإسناد ولم يخرجاه, صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه.
(14)- ممن صرح بذلك الترمذي في سننه, ج3: 343, وابن تيمية في منهاج السنة, ج4: 211,
والسلمي الشافعي في عقد الدرر: 141.
(15)- شرح نهج البلاغة لابن أبى الحديد, ج10: 96.
(16)- الصواعق المحرقة: 99.
(17)- مقدمة ابن خلدون: 367.
(18)- نور الأبصار للشبلنجي: 189.
(19)- الفتوحات الإسلامية لزيني دحلان, ج2: 338.
(20)- مسند احمد, ج1: 377.
(21)- راجع فتح الباري لابن حجر, ج6: 358.
(22)- سنن ابن ماجة, ج2: 1367, ح 4084.
(23)- صحيح مسلم, ج1: 95.
(24)- عقد الدرر للشافعي السلمي: 24, باب1.
(25)- سنن أبى داود, ج2: 310, ح 4285.
(26) ـ حلية الأولياء لأبي نعيم : 94 : ب2, ح19
(27)- اسعاف الراغبين: 148.
(28)- صحيح مسلم, ج8: 185, مسند احمد, ج3: 5, 49, 96 و98.
(29)- كمال الدين للصدوق: 330, باب 32, ح 16.
(30)- الفتن لابن حماد: 102, البيان للشافعي: 506, باب 11.
(31)- كتاب الغيبة للنعماني: 282, باب 14, ح 68, الإرشاد للمفيد: 361.
(32)- المهدي والمهدوية _ احمد أمين: 108.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هو الذي أرسل رسولهُ بالهدى ودين الحق ليظهرهُ على الدينِ كلهِ ولو كره المشركون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات احلى اثنين :: 
القسم الاسلامي
 :: المنتدى الاسلامي العام
-
انتقل الى: